Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 36

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865
منتدي الخير والشر - شخصيات من الكتاب المقدس, http://www.jesus2us.com/ ar Sun, 20 Apr 2014 23:26:21 GMT vBulletin 1 http://www.jesus2us.com/images/w-arab/ca_evo_db/misc/rss.jpg منتدي الخير والشر - شخصيات من الكتاب المقدس, http://www.jesus2us.com/ شمشون http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=100587&goto=newpost Sat, 19 Apr 2014 11:21:15 GMT *وكان رجل من صرعة من عشيرة الدانيين اسمه منوح وامرأته عاقر لم تلد. فتراءى ملاك الرب للمرأة وقال لها. ها انت عاقر لم تلدي. ولكنك تحبلين وتلدين ابنا....
وكان رجل من صرعة من عشيرة الدانيين اسمه منوح وامرأته عاقر لم تلد. فتراءى ملاك الرب للمرأة وقال لها. ها انت عاقر لم تلدي. ولكنك تحبلين وتلدين ابنا. والآن فاحذري ولا تشربي خمرا ولا مسكرا ولا تأكلي شيئا نجسا. فها انك تحبلين وتلدين ابنا ولا يعل موسى رأسه لان الصبي يكون نذيرا لله من البطن وهو يبدأ يخلص اسرائيل من يد الفلسطينيين. فدخلت المرأة وكلمت رجلها قائلة. جاء اليّ رجل الله ومنظره كمنظر ملاك الله مرهب جدا. ولم اسأله من اين هو ولا هو اخبرني عن اسمه. وقال لي ها انت تحبلين وتلدين ابنا. والآن فلا تشربي خمرا ولا مسكرا ولا تأكلي شيئا نجسا. لان الصبي يكون نذيرا للّه من البطن الى يوم موته




فصلّى منوح الى الرب وقال اسألك يا سيدي ان يأتي ايضا الينا رجل الله الذي ارسلته ويعلمنا ماذا نعمل للصبي الذي يولد. فسمع الله لصوت منوح فجاء ملاك الله ايضا الى المرأة وهي جالسة في الحقل ومنوح رجلها ليس معها. فاسرعت المرأة وركضت واخبرت رجلها وقالت له هوذا قد تراءى لي الرجل الذي جاء اليّ ذلك اليوم. فقام منوح وسار وراء امرأته وجاء الى الرجل وقال له أانت الرجل الذي تكلم مع المرأة. فقال انا هو. فقال منوح. عند مجيء كلامك ماذا يكون حكم الصبي ومعاملته. فقال ملاك الرب لمنوح. من كل ما قلت للمرأة فلتحتفظ. من كل ما يخرج من جفنة الخمر لا تأكل وخمرا ومسكرا لا تشرب وكل نجس لا تأكل. لتحذر من كل ما اوصيتها فقال منوح لملاك الرب دعنا نعوقك ونعمل لك جدي معزى. فقال ملاك الرب لمنوح ولو عوقتني لا آكل من خبزك وان عملت محرقة فللرب اصعدها. لان منوح لم يعلم انه ملاك الرب. فقال منوح لملاك الرب ما اسمك حتى اذا جاء كلامك نكرمك. فقال له ملاك الرب لماذا تسأل عن اسمي وهو عجيب. فاخذ منوح جدي المعزى والتقدمة واصعدهما على الصخرة للرب. فعمل عملا عجيبا ومنوح وامرأته ينظران. فكان عند صعود اللهيب عن المذبح نحو السماء ان ملاك الرب صعد في لهيب المذبح ومنوح وامرأته ينظران فسقطا على وجهيهما الى الارض. ولم يعد ملاك الرب يتراءى لمنوح وامرأته. حينئذ عرف منوح انه ملاك الرب. فقال منوح لامرأته نموت موتا لاننا قد رأينا الله. فقالت له امرأته لو اراد الرب ان يميتنا لما اخذ من يدنا محرقة وتقدمة ولما ارانا كل هذه ولما كان في مثل هذا الوقت اسمعنا مثل هذه. فولدت المرأة ابنا ودعت اسمه شمشون. فكبر الصبي وباركه الرب. وابتدأ روح الرب يحركه في محلّة دان بين صرعة واشتأول




ونزل شمشون الى تمنة ورأى امرأة في تمنة من بنات الفلسطينيين. فصعد واخبر اباه وامه وقال قد رأيت امرأة في تمنة من بنات الفلسطينيين فالآن خذاها لي امرأة. فقال له ابوه وامه أليس في بنات اخوتك وفي كل شعبي امرأة حتى انك ذاهب لتأخذ امرأة من الفلسطينيين الغلف. فقال شمشون لابيه اياها خذ لي لانها حسنت في عينيّ. ولم يعلم ابوه وامه ان ذلك من الرب لانه كان يطلب علّة على الفلسطينيين. وفي ذلك الوقت كان الفلسطينيون متسلطين على اسرائيل




فنزل شمشون وابوه وامه الى تمنة وأتوا الى كروم تمنة. واذا بشبل اسد يزمجر للقائه. فحلّ عليه روح الرب فشقه كشق الجدي وليس في يده شيء. ولم يخبر اباه وامه بما فعل. فنزل وكلم المرأة فحسنت في عيني شمشون. ولما رجع بعد ايام لكي ياخذها مال لكي يرى رمّة الاسد واذا دبر من النحل في جوف الاسد مع عسل. فاشتار منه على كفيه وكان يمشي وياكل وذهب الى ابيه وامه واعطاهما فأكلا ولم يخبرهما انه من جوف الاسد اشتار العسل




ونزل ابوه الى المرأة فعمل هناك شمشون وليمة لانه هكذا كان يفعل الفتيان. فلما رأوه احضروا ثلاثين من الاصحاب فكانوا معه. فقال لهم شمشون لأحاجينكم أحجية. فاذا حللتموها لي في سبعة ايام الوليمة واصبتموها اعطيكم ثلاثين قميصا وثلاثين حلّة ثياب. وان لم تقدروا ان تحلّوها لي تعطوني انتم ثلاثين قميصا وثلاثين حلّة ثياب. فقالوا له حاج أحجيتك فنسمعها. فقال لهم من الآكل خرج أكل ومن الجافي خرجت حلاوة. فلم يستطيعوا ان يحلّوا الاحجية في ثلاثة ايام. وكان في اليوم السابع انهم قالوا لامرأة شمشون تملقي رجلك لكي يظهر لنا الاحجية لئلا نحرقك وبيت ابيك بنار. ألتسلبونا دعوتمونا ام لا. فبكت امرأة شمشون لديه وقالت انما كرهتني ولا تحبني. قد حاجيت بني شعبي احجية واياي لم تخبر. فقال لها هوذا ابي وامي لم اخبرهما فهل اياك اخبر. فبكت لديه السبعة الايام التي فيها كانت لهم الوليمة وكان في اليوم السابع انه اخبرها لانها ضايقته فاظهرت الاحجية لبني شعبها. فقال له رجال المدينة في اليوم السابع قبل غروب الشمس اي شيء احلى من العسل وما اجفى من الاسد. فقال لهم لو لم تحرثوا على عجلتي لما وجدتم أحجيتي. وحلّ عليه روح الرب فنزل الى اشقلون وقتل منهم ثلاثين رجلا واخذ سلبهم واعطى الحلل لمظهري الاحجية. وحمي غضبه وصعد الى بيت ابيه. فصارت امرأة شمشون لصاحبه الذي كان يصاحبه




وكان بعد مدّة في ايام حصاد الحنطة ان شمشون افتقد امرأته بجدي معزى. وقال ادخل الى امرأتي الى حجرتها. ولكن اباها لم يدعه ان يدخل. وقال ابوها اني قلت انك قد كرهتها فاعطيتها لصاحبك. أليست اختها الصغيرة احسن منها. فلتكن لك عوضا عنها. فقال لهم شمشون اني بريء الآن من الفلسطينيين اذا عملت بهم شرا. وذهب شمشون وامسك ثلاث مئة ابن آوى واخذ مشاعل وجعل ذنبا الى ذنب ووضع مشعلا بين كل ذنبين في الوسط. ثم اضرم المشاعل نارا واطلقها بين زروع الفلسطينيين فاحرق الاكداس والزرع وكروم الزيتون. فقال الفلسطينيون من فعل هذا. فقالوا شمشون صهر التمنّي لانه اخذ امرأته واعطاها لصاحبه. فصعد الفلسطينيون واحرقوها واباها بالنار. فقال لهم شمشون ولو فعلتم هذا فاني انتقم منكم وبعد اكفّ. وضربهم ساقا على فخذ ضربا عظيما. ثم نزل واقام في شق صخر عيطم




وصعد الفلسطينيون ونزلوا في يهوذا وتفرّقوا في لحي. فقال رجال يهوذا لماذا صعدتم علينا. فقالوا صعدنا لكي نوثق شمشون لنفعل به كما فعل بنا. فنزل ثلاثة آلاف رجل من يهوذا الى شقّ صخر عيطم وقالوا لشمشون أما علمت ان الفلسطينيين متسلطون علينا. فماذا فعلت بنا. فقال لهم كما فعلوا بي هكذا فعلت بهم. فقالوا له نزلنا لكي نوثقك ونسلمك الى يد الفلسطينيين. فقال لهم شمشون احلفوا لي انكم انتم لا تقعون عليّ. فكلموه قائلين كلا. ولكننا نوثقك ونسلمك الى يدهم وقتلا لا نقتلك. فاوثقوه بحبلين جديدين واصعدوه من الصخرة. ولما جاء الى لحي صاح الفلسطينيين للقائه. فحلّ عليه روح الرب فكان الحبلان اللذان على ذراعيه ككتان احرق بالنار فانحلّ الوثاق عن يديه. ووجد لحي حمار طريّا فمدّ يده واخذه وضرب به الف رجل. فقال شمشون بلحي حمار كومة كومتين. بلحي حمار قتلت الف رجل. ولما فرغ من الكلام رمى اللحي من يده ودعا ذلك المكان رمت لحي




ثم عطش جدا فدعا الرب وقال انك قد جعلت بيد عبدك هذا الخلاص العظيم والآن اموت من العطش واسقط بيد الغلف. فشقّ الله الكفّة التي في لحي فخرج منها ماء فشرب ورجعت روحه فانتعش. لذلك دعا اسمه عين هقّوري التي في لحي الى هذا اليوم. وقضى لاسرائيل في ايام الفلسطينيين عشرين سنة




ثم ذهب شمشون الى غزّة ورأى هناك امرأة زانية فدخل اليها. فقيل للغزّيين قد اتى شمشون الى هنا. فاحاطوا به وكمنوا له الليل كله عند باب المدينة فهدأوا الليل كله قائلين عند ضوء الصباح نقتله. فاضطجع شمشون الى نصف الليل ثم قام في نصف الليل واخذ مصراعي باب المدينة والقائمتين وقلعهما مع العارضة ووضعها على كتفيه وصعد بها الى راس الجبل الذي مقابل حبرون




وكان بعد ذلك انه احب امرأة في وادي سورق اسمها دليلة. فصعد اليها اقطاب الفلسطينيين وقالوا لها تملقيه وانظري بماذا قوته العظيمة وبماذا نتمكن منه لكي نوثقه لاذلاله فنعطيك كل واحد الفا ومئة شاقل فضة. فقالت دليلة لشمشون اخبرني بماذا قوتك العظيمة وبماذا توثق لاذلالك. فقال لها شمشون اذا اوثقوني بسبعة اوتار طرية لم تجف اضعف واصير كواحد من الناس. فاصعد لها اقطاب الفلسطينيين سبعة اوتار طرية لم تجف فاوثقته بها والكمين لابث عندها في الحجرة. فقالت له الفلسطينيون عليك يا شمشون. فقطع الاوتار كما يقطع فتيل المشاقة اذ شمّ النار ولم تعلم قوته. فقالت دليلة لشمشون ها قد ختلتني وكلمتني بالكذب. فاخبرني الآن بماذا توثق. فقال لها اذا اوثقوني بحبال جديدة لم تستعمل اضعف واصير كواحد من الناس. فأخذت دليلة حبالا جديدة واوثقته بها وقالت له الفلسطينيون عليك يا شمشون. والكمين لابث في الحجرة. فقطعها عن ذراعيه كخيط. فقالت دليلة لشمشون حتى الآن ختلتني وكلمتني بالكذب. فاخبرني بماذا توثق. فقال لها اذا ضفرت سبع خصل راسي مع السدى. فمكنتها بالوتد وقالت له الفلسطينيون عليك يا شمشون. فانتبه من نومه وقلع وتد النسيج والسدى. فقالت له كيف تقول احبك وقلبك ليس معي. هوذا ثلاث مرات قد ختلتني ولم تخبرني بماذا قوتك العظيمة. ولما كانت تضايقه بكلامها كل يوم والحّت عليه ضاقت نفسه الى الموت فكشف لها كل قلبه وقال لها لم يعل موسى راسي لاني نذير الله من بطن امي. فان حلقت تفارقني قوتي واضعف واصير كاحد الناس. ولما رأت دليلة انه قد اخبرها بكل ما بقلبه ارسلت فدعت اقطاب الفلسطينيين وقالت اصعدوا هذه المرة فانه قد كشف لي كل قلبه. فصعد اليها اقطاب الفلسطينيين واصعدوا الفضة بيدهم. وانامته على ركبتيها ودعت رجلا وحلقت سبع خصل رأسه وابتدأت باذلاله وفارقته قوته. وقالت الفلسطينيون عليك يا شمشون. فانتبه من نومه وقال اخرج حسب كل مرة وانتفض. ولم يعلم ان الرب قد فارقه. فأخذه الفلسطينيون وقلعوا عينيه ونزلوا به الى غزّة واوثقوه بسلاسل نحاس وكان يطحن في بيت السجن. وابتدأ شعر راسه ينبت بعد ان حلق






واما اقطاب الفلسطينيين فاجتمعوا ليذبحوا ذبيحة عظيمة لداجون الههم ويفرحوا وقالوا قد دفع الهنا ليدنا شمشون عدونا. ولما رآه الشعب مجدوا الههم لانهم قالواقد دفع الهنا ليدنا عدونا الذي خرب ارضنا وكثر قتلانا. وكان لما طابت قلوبهم انهم قالوا ادعوا شمشون ليلعب لنا. فدعوا شمشون من بيت السجن فلعب امامهم واوقفوه بين الاعمدة. فقال شمشون للغلام الماسك بيده دعني المس الاعمدة التي البيت قائم عليها لاستند عليها. وكان البيت مملوءا رجالا ونساء وكان هناك جميع اقطاب الفلسطينيين وعلى السطح نحو ثلاثة آلاف رجل وامرأة ينظرون لعب شمشون. فدعا شمشون الرب وقال يا سيدي الرب اذكرني وشددني يا الله هذه المرة فقط فانتقم نقمة واحدة عن عينيّ من الفلسطينيين. وقبض شمشون على العمودين المتوسطين اللذين كان البيت قائما عليهما واستند عليهما الواحد بيمينه والآخر بيساره. وقال شمشون لتمت نفسي مع الفلسطينيين. وانحنى بقوة فسقط البيت على الاقطاب وعلى كل الشعب الذي فيه فكان الموتى الذين اماتهم في موته اكثر من الذين اماتهم في حياته. فنزل اخوته وكل بيت ابيه وحملوه وصعدوا به ودفنوه بين واشتأول في قبر منوح ابيه. وهو قضى لاسرائيل عشرين سنة .




قضاة 13: 1-16: 31


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=100587
القديس ياسون الرسول http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99966&goto=newpost Thu, 17 Apr 2014 11:08:12 GMT القديس ياسون الرسول *ياسون اسم يوناني معناه شفاء.* *ولد بطرسوس وهو قريب بولس الرسول، وكان يعيش في تسالونيكي، وقد أقام بولس و*سيلا* في منزله أثناء...
القديس ياسون الرسول

ياسون اسم يوناني معناه شفاء.
ولد بطرسوس وهو قريب بولس الرسول، وكان يعيش في تسالونيكي، وقد أقام بولس وسيلا في منزله أثناء زيارتهما للمدينة.
" وَلَمَّا لَمْ يَجِدُوهُمَا (بولس وسيلا)، جَرُّوا يَاسُونَ وَأُنَاسًا مِنَ الإِخْوَةِ إِلَى حُكَّامِ الْمَدِينَةِ صَارِخِينَ: «إِنَّ هؤُلاَءِ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمَسْكُونَةَ حَضَرُوا إِلَى ههُنَا أَيْضًا. وَقَدْ قَبِلَهُمْ يَاسُونُ. وَهؤُلاَءِ كُلُّهُمْ يَعْمَلُونَ ضِدَّ أَحْكَامِ قَيْصَرَ قَائِلِينَ: إِنَّهُ يُوجَدُ مَلِكٌ آخَرُ: يَسُوعُ!» فَأَزْعَجُوا الْجَمْعَ وَحُكَّامَ الْمَدِينَةِ إِذْ سَمِعُوا هذَا. فَأَخَذُوا كَفَالَةً مِنْ يَاسُونَ وَمِنَ الْبَاقِينَ، ثُمَّ أَطْلَقُوهُمْ." (أع 6:17-9).
رسمه القديس بولس أسقفًا على طرسوس، كما كرز أيضًا في مدينة كركيراس، فآمن كثيرون على يديه وعمدهم، ثم بنى لهم كنيسة على اسم القديس إسطفانونس رئيس الشمامسة، ولما علم بذلك وإلى المدينة قبض عليه ووضعه في السجن فوجد سبعة لصوص علمهم الإيمان وعمدهم، فاعترفوا جهارًا بالسيد المسيح أمام الوالي الذي وضعهم في قدور مملوءة زفتًا وكبريتًا فنالوا إكليل الشهادة.
ثم أخرجوا القديس ياسون من السجن وعذبوه بكل أنواع العذاب، فلم ينله ضرر.وشاهدت ذلك أبنة الوالي من شباكها فآمنت بالسيد المسيح وخلعت عنها زينتها وكل حليها ووزعته على المساكين وجاهرت بإيمانها وأنها مؤمنة بإله القديس ياسون الرسول، فغضب أبوها الوالى وطرحها في السجن، وبعد ذلك رموها بالنشاب فأسلمت روحها بيد الرب.
بعدها ركب الوالي وبعض جنوده في سفينة قاصدين مكان القديس ياسون لتعذيبه ومن معه من المسيحيين فغرقوا في البحر، ونجا القديس واستمر يعلم سنين كثيرة ثم تولى آخر فعذبه أيضًا كثيرًا فلم يصبه ضرر، فعلمهم وصايا الإنجيل وعمدهم وبنى لهم كنائس، وصنع الله على يديه آيات كثيرة، ولما أكمل سعيه تنيح بسلام.
وتُعيد له كنيستنا في 3 بشنس من كل عام.
بركة صلواته فلتكن معنا آمين.
القديس ياسون الرسول

ياسون اسم يوناني معناه شفاء.
ولد بطرسوس وهو قريب بولس الرسول، وكان يعيش في تسالونيكي، وقد أقام بولس وسيلا في منزله أثناء زيارتهما للمدينة.
" وَلَمَّا لَمْ يَجِدُوهُمَا (بولس وسيلا)، جَرُّوا يَاسُونَ وَأُنَاسًا مِنَ الإِخْوَةِ إِلَى حُكَّامِ الْمَدِينَةِ صَارِخِينَ: «إِنَّ هؤُلاَءِ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمَسْكُونَةَ حَضَرُوا إِلَى ههُنَا أَيْضًا. وَقَدْ قَبِلَهُمْ يَاسُونُ. وَهؤُلاَءِ كُلُّهُمْ يَعْمَلُونَ ضِدَّ أَحْكَامِ قَيْصَرَ قَائِلِينَ: إِنَّهُ يُوجَدُ مَلِكٌ آخَرُ: يَسُوعُ!» فَأَزْعَجُوا الْجَمْعَ وَحُكَّامَ الْمَدِينَةِ إِذْ سَمِعُوا هذَا. فَأَخَذُوا كَفَالَةً مِنْ يَاسُونَ وَمِنَ الْبَاقِينَ، ثُمَّ أَطْلَقُوهُمْ." (أع 6:17-9).
رسمه القديس بولس أسقفًا على طرسوس، كما كرز أيضًا في مدينة كركيراس، فآمن كثيرون على يديه وعمدهم، ثم بنى لهم كنيسة على اسم القديس إسطفانونس رئيس الشمامسة، ولما علم بذلك وإلى المدينة قبض عليه ووضعه في السجن فوجد سبعة لصوص علمهم الإيمان وعمدهم، فاعترفوا جهارًا بالسيد المسيح أمام الوالي الذي وضعهم في قدور مملوءة زفتًا وكبريتًا فنالوا إكليل الشهادة.
ثم أخرجوا القديس ياسون من السجن وعذبوه بكل أنواع العذاب، فلم ينله ضرر.وشاهدت ذلك أبنة الوالي من شباكها فآمنت بالسيد المسيح وخلعت عنها زينتها وكل حليها ووزعته على المساكين وجاهرت بإيمانها وأنها مؤمنة بإله القديس ياسون الرسول، فغضب أبوها الوالى وطرحها في السجن، وبعد ذلك رموها بالنشاب فأسلمت روحها بيد الرب.
بعدها ركب الوالي وبعض جنوده في سفينة قاصدين مكان القديس ياسون لتعذيبه ومن معه من المسيحيين فغرقوا في البحر، ونجا القديس واستمر يعلم سنين كثيرة ثم تولى آخر فعذبه أيضًا كثيرًا فلم يصبه ضرر، فعلمهم وصايا الإنجيل وعمدهم وبنى لهم كنائس، وصنع الله على يديه آيات كثيرة، ولما أكمل سعيه تنيح بسلام.
وتُعيد له كنيستنا في 3 بشنس من كل عام.
بركة صلواته فلتكن معنا آمين.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99966
القديس يارد الإثيوبي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99679&goto=newpost Wed, 16 Apr 2014 17:24:22 GMT شاعر ومرتل:

عاش حوالي سنة 1350 م.، ويصفه السنكسار الإثيوبي cuna[arion بأنه شاعر وكاتب مزامير ومرتل شبيه بالسيرافيم.
القديس الإثيوبي
كان من عائلة كهنوتية، إذ كان أبوه كاهنًا لكنيسة السيدة العذراء بأكسيوم، وهي أول كنيسة بنيت في البلاد الإثيوبية. وذات يوم ضربه معلمه لكسله، فهرب من المدينة وجلس تحت شجرة، ورأى دودة تحاول تسلق الشجرة، وكلما سقطت عاودت التسلق، فاعتبر بها يارد وعاد إلى معلمه واستسمحه، ولما كان معلمه رجلًا روحانيًا فرح به وطلب إلى الآب السماوي أن يفتح بصيرته.
رؤيا سماوية:

لم يكن الأثيوبيون حتى ذلك الوقت يُصلّون بألحان مسموعة موزونة بل كانوا يهمسون بها همسًا، ولكن الله هيأ ليارد سبيل المعرفة كمن اختطفه إلى أورشليم السمائية حيث تعلم الألحان من سماعه الأربعة وعشرين قسيسًا المحيطين بالعرش، فلما عاد إلى نفسه ذهب إلى كنيسة السيدة العذراء بأكسيوم وبدأ يترنم بصوتٍ عالٍ. (ستجد المزيد عن هؤلاء القديسين هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام السير والسنكسار والتاريخ وأقوال الآباء). وقد منحه الله صوتًا ملائكيًا عذبًا، فتجمهر الناس حوله فرحين بتسابيحه.
رهبنته:

قيل أنه ذات يوم جلس الملك مقابله يصغي إليه فاهتزت نفسه لعذوبة الأنغام، وفي شروده غرس سيفه في قدم يارد دون أن يدري، وكان يارد بدوره مأخوذًا بالألحان التي ينشدها حتى أنه لم يشعر بالسيف المغروس في قدمه. فلما انتهى من ترنمه التفت الملك مذعورًا مما فعله به، وقال له: "أطلب ما شئت مني". فقال له يارد: "عدني بأنك تقضي لي طلبي مهما يكن". فوعده وعندها طلب إليه السماح له بالرهبنة، حزن الملك والشعب ولكنهم تركوه لرغبته، ووجدوا في الألحان التي علمهم إياها تعزية لهم عند غيابه.
ذهب يارد أولًا إلى كنيسة السيدة العذراء بأكسيوم وصلى بحرارة ثم نزل جنوبًا إلى الصحراء حيث قضى بقية عمره في الزهد والتعبد.
العيد يوم 4 أمشير.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99679
الشهيد ياسون الرسول http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99678&goto=newpost Wed, 16 Apr 2014 17:22:50 GMT ** أحد السبعين رسولًا:** *هو أحد السبعين رسولًا الذين انتخبهم الرب، وقد كرز مع التلاميذ قبل آلام المخلص وصنع آيات وعجائب ثم تذرع بالنعمة... أحد السبعين رسولًا:

هو أحد السبعين رسولًا الذين انتخبهم الرب، وقد كرز مع التلاميذ قبل آلام المخلص وصنع آيات وعجائب ثم تذرع بالنعمة والقوة يوم حلول الروح المعزي Pi`pneuma `mparaklhton.
وُلد بطرسوس وهو من أول من آمن بها. وفي الرحلة التبشيرية الثانية للقديس بولس الرسول نزل الرسول في بيت ياسون في تسالونيكي. ولنجاح الرسول في كرازته أثار اليهود الحقد والحسد في قلوب بعض الأشرار، فقاموا بفتنةٍ كبيرةٍ وهاجموا بيت ياسون طالبين القبض على بولس ورفيقه سيلا. ولما لم يجدوهما سحبوا ياسون وأناسًا من الإخوة إلى حكام المدينة واشتكوا عليهم قائلين: "إن هؤلاء الذين فتنوا المسكونة حضروا إلى هاهنا أيضًا وقد قبلهم ياسون. وهؤلاء كلهم يعملون ضد أحكام قيصر قائلين أنه يوجد ملك آخر يسوع. فأزعجوا الجمع وحكام المدينة إذ سمعوا هذا. فأخذوا كفالة من ياسون ومن الباقين ثم أطلقوهم" (أع 17: 5-9).
أسقف طرسوس:

من المحتمل أيضًا أن يكون القديس ياسون هذا، هو الذي أشار إليه بولس الرسول في توصياته إلى أهل رومية مع أقربائه لوكيوس وسوسيباترُس (أع 16: 21). وقد رسمه بولس أسقفًا على طرسوس في كيليكية وذهب مع القديس سوسيباترُس أسقف أيقونية إلى جزيرة كورفو Corfu ليبشرا بالإنجيل هناك.
بعد التبشير بنجاح لبعض الوقت أُلقيا في السجن، وهناك استطاعا تحويل سبعة لصوص إلى المسيحية، ثم استشهد هؤلاء السبعة بعد ذلك، ثم أخرجهما الوالي من السجن وعذب ياسون عذابًا شديدًا فلم ينله ضرر.
وكانت ابنة الملك تشاهد ذلك فآمنت بالسيد المسيح، ثم خلعت عنها حُلّيها وزينتها ووزعتها على المساكين واعترفت أنها مسيحية مؤمنة بإله ياسون، فغضب أبوها وطرحها في السجن، ثم أمر برميها بالنشاب، فأسلمت روحها الطاهرة بيد السيد المسيح. (ستجد المزيد عن هؤلاء القديسين هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام السير والسنكسار والتاريخ وأقوال الآباء).
أرسل الملك ياسون الرسول إلى إحدى الجزر ليُعَذَب هناك، فركب مركبًا ومعه بعض الجند، وحدث أن غرقت السفينة بمن فيها بينما نجا القديس ياسون.
قبول المدينة الإيمان:

واستمر يعلم عدة سنين إلى أن تولى آخر فاستحضره ومن معه من المسيحيين وعذبهم كثيرًا، ولما رأى الوالي أن أجسادهم لم تتأثر من العذابات آمن هو وكل مدينته بالسيد المسيح الذي له وحده القوة على حفظ أصفيائه، فعمدهم القديس وعلمهم وصايا الإنجيل وبنى لهم الكنائس وقد أجرى الله على يديه آيات كثيرة وتنيّح في شيخوخة حسنة.
يُجِلّ السوريون القديس ياسون كرسول للمقاطعة التي حول أباميا Apamea وأيضًا كشهيد أُلقي للوحوش من أجل الإيمان.
العيد 3 بشنس، وفي الكنيسة الغربية يوم 12 يونيو.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99678
قادَش برنيع http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99215&goto=newpost Tue, 15 Apr 2014 10:16:45 GMT
اسم سامي معناه "مقدس" وهو اسم:
قادش برنيع - وكانت تدعى عين مشفاط (تك 14: 7). وقد دعيت عيون الماء المجاورة لها باسم ماء مريبة قادش (عد 27: 14 وتث 32: 51) ودعاها النبي حزقيال مياه مريبة قادش (حز 47: 19 و48: 28) كما دعيت بالاختصار ماء مريبة (عد 20: 13 و14) أي ماء المخاصمة لأنه هناك تذمر بنو إسرائيل من اجل الماء واصموا موسى. فأمره الله أن يكلم الصخرة كلامًا فتخرج لهم ماء ليشربوا. ولكن موسى لم يكلم الصخرة كما أمره الرب بل ضربها بالعصا كما كان قد فعل سابقًا في رفيديم فأجرى الله له العجيبة وتفجر الماء من الصخور ولكن الله قاصص موسى لأنه لم يطع تمامًا ليعطي مجدًا أحرى للرب. وكان الحكم على موسى أنه لن يدخل أرض كنعان. وما جاء في مز 106: 32 يشير إلى هذا. أما ما جاء في تث 33: 8 ومز 81: 7 و95: 8 فيصدق على رفيديم وقادش.
وإذا استثنينا جبل سيناء لا نجد بقعة اشتهرت في تاريخ بني إسرائيل كما اشتهرت قادش برنيع. فقد تمركز فيها بنو إسرائيل مدة 38 سنة من سني تيههم الأربعين (عد 20: 1 و16). ولكن يظهر من تث 2: 14 أنهم قضوا معظم تلك المدة خارج قادش فيسوغ لنا أن نستنتج من هذا أن خيمة الاجتماع وتابوت العهد ظلا فيها كما سكن موسى ورؤساء الشعب فكانت مركزًا عامًا يرجع إليه الشعب لأجل العبادة والقضاء وحلَ المشاكل الكبرى لأنه لا يمكن لشعب كبير متبدّ أن يسكن مع مواشيه في بقعة محدودة كهذه. وفي قادش ماتت مريم أخت هارون وموسى (عد 20: 1) وفيها حصل تمرد قورح وجماعته (عد 16: 1-40). ومنها أرسل موسى الجواسيس الاثني عشر ولما عادوا من تجسسهم تذمر الشعب على موسى والله فحرم الرب كل ذلك الجيل من دخول الأرض المقدسة وقضى عليهم أن يفنوا في البرية ما عدا كالب بن يفنة ويشوع بن نون (عد 13 و14). وبمقابلة آيات مختلفة من الكتاب المقدس نستطيع تحديد موقع قادش بوجه تقريبي. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). فقد كانت عند طرف برية صين (عد 20: 1) إلى الجهة الغربية من وادي العربة، قرب التخم الجنوبي لأرض سبط يهوذا أو الحد الجنوبي لبني إسرائيل (عد 34: 4). وهي على مسيرة أحد عشر يومًا من حوريب (جبل سيناء) بسرعة سفر بني إسرائيل في تلك الأيام وفي اتجاه جبل سعير وعلى طريقه. ولم تكن بعيدة عن تخم ادوم وجبل هور. ومنها أرسل موسى رسلًا إلى ملك ادوم يستأذنه في عبور أرضه إلى بلاد موآب (عد 20: 14-21). ويرّجح أنها عين قديس على مسافة خمسين ميلًا من بئر سبع إلى الجنوب. وبالقرب من عين قديس تقع عين قضيرات-وهي أكبر ويظن بعضهم أنها قادش.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=99215
اللاوي عَبْدي ابن ملوخ | أبو قيشي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=98933&goto=newpost Mon, 14 Apr 2014 17:53:38 GMT
← اللغة الإنجليزية: Abdi.
اسم عبري ربما كان اختصار لاسم "عبدئيل" وهو:
لاوي من عائلة مراري. ابن ملوخ وابو قيشي (سفر أخبار الأيام الأول 6: 44) ويرجح انه نفس عبدي المذكور في (سفر أخبار الأيام الثاني 29: 12).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=98933
عخان ابن كرمى http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=96826&goto=newpost Fri, 11 Apr 2014 15:48:05 GMT
عخان ابن كرمى
". فأخذ عخان بن كرمي بن زبدي بن زارح من سبط يهوذا"
(يش 7: 18)
كان عخان بن كرمي درساً قاسياً ينبغي أن يتعلمه الإسرائيليون وهم في الخطوات الاولى من أرض الموعد،.. وهذا الدرس أن الله لا يمقت شيئاً أو يكرهه، قدر مقته وكراهيته للخطية والشر،.. وأنه لا يتوانى عن العقاب، حيث توجد الخطية، وفي أي مكان تكون،.. أو الهزيمة دائماً تأتي من الداخل وليس من الخارج،.. فإذا كان الإنسان نقياً في داخله، فإن أسوار أريحا ستسقط دون أن يرتفع عليها معول واحد، أو تمتد إليها يد بشرية،.. أما إذا جاء الفساد فإن عاي الصغيرة ستطارد المهاجمين، وتكون أكثر قدرة وقوة من أريحا الأقوى والأكبر،.. إن المحطم الوحيد للإنسان هو الخطية، فهي السوس الذي ينخر في عظامه، والسرطان الذي يستشري في جسده، والقضاء الذي يدفنه في قبره، وأنه يوم يعرف طريق الخلاص من الخطية، أو الانتصار عليها، يعرف طريقة الصحيح إلى النجاح والقوة والنصر،.. والعكس صحيح، إذ يوم يغلب منها، سيسقط بغير يدين، وسيهدم مهما تصور أنه مقتدر، وقد شاء الله أن يضع في العهد القديم قصة عخان بن كرمي، والإسرائيليون في أول شوطهم في الطريق، كما وضع قصة حنانيا وسفيرة في مطلع العهد المسيحي في تاريخ الكنيسة. ولعلنا بعد هذا يمكن أن نرى قصة عخان من الزوايا التالية:
عخان والتجربة
كانت مدينة أريحا باكورة المدن التي سقطت دون حرب بين يدي شعب الله، وكأي باكورة في الأرض، لابد أن تعطي لله، وقد كانت المدينة جميلة وغنية وممتلئة بالخيرات والثروات والذهب والفضة والملابس، وكان على الإسرائيليين جميعاً أن يعلموا أن المدينة محرمة، وأن ما فيها ليس لبشري أن يأخذ منها قلامة ظفر، بل الكل لله، ولبيت الله،.. وقد أعلن يشوع هذه الحقيقة واضحة صريحة أمام جميع الشعب دون لبس أو إبهام، فالحرام أساساً هنا ليس مجرد أسلاب حربية يجوز للجنود أن يأخذوها ويغتصبوها، بل هي حق الله، إذا اعتدى أحد عليه، فهو سارق وسالب لله نفسه. وكان على عخان بن كرمى - وهو يقتحم حاجز البيت الذي سرق منه السلب- أن يدرك أنه يقتحم حاجزاً أعظم وأقوى، حاجز الله الذي تخطاه تحت وطأة التجربة وقسوتها!!.. ومن الواضح أن التجربة حدثت في الظلام، وأن عخان استطاع أن يحصل على غنيمته دون أن يلاحظ أحد، هل أخذها في الليل، ودفنها في الظلام في خيمته؟!!.. أو أنه في اقتحام المنازل شاغل غيره من المقتحمين حتى لا يتنبه أحد إليها، وقد لمع في عينيه لسان الذهب، والرداء الشنعاري النفيس والمائتي الشاقل من الفضة؟!!.. إنه على أي حال استطاع الانفراد بالغنيمة، وحفر حفرة عميقة في خيمته، ودفنها هناك، وخرج خارج الخيمة يغبط نفسه، لأن أحداً لم يره أو يتنبه إلى ما فعل.. هل استراح في تلك الليلة وأمكنه أن ينام فوق غنيمته المدفونة؟!! هل ثار عليه الضمير، وحاول أن يسكنه ويهدئه بأنه لم يفعل إثماً أو حراماً، لأن الغنيمة لا شيء بالنسبة للأسلاب الكثيرة المقدمة لله؟.. أو أن الله لا يجوز أن يضيق الأمر فيأخذ كل شيء لبيته وخزانته، دون أن يترك لهم شيئاً؟.. قد تكون هذه ثورة الضمير -أو ما أشبه- في تلك الليلة السوداء في تاريخ حياته، وقد يكون قد أغلق على نفسه تحت وخز الضمير، وأخذ يعمق الحفرة، وهو يظن أنه بالعمق البعيد يستطيع أن يدفن في أعماقه هو، في العقل الباطن خطيته النكراء!!.. لسنا نعلم، ولكننا نستطيع أن نؤكد أنه لم يغمض له جفن أو يعرف الراحة على الإطلاق، وقد طار النوم من عيني قايين قبله، وهو يصيح في حضرة الله، ذنبي أعظم من أن يحتمل إنك قد طردتني اليوم عن وجه الأرض وعن وجهك أختفي وأكون تائهاً وهارباً في الأرض فيكون كل من وجدني يقتلني".. وطار من عيني "مكبث" بعده كما جاء في نظم شكسبير الشعري


أنصت لقد سمعت صوتاً يصرخ: لا نوم بعد الآن
مكبث.. هل ينام القاتل؟!! إن البريء ينام!!..
ومع ذلك فالصرخة تدوي: مكبث هل ينام القاتل؟!!
عندما صور فيكتور هوجو قايين هارباً في الأرض لا يستطيع الراحة والاستقرار والنوم، كان يصوره فزعاً من عين رهيبة تحدث عليه وتفزعه في الجو، وهو يصرخ ويحاول أن يغمض عينيه عن رؤياها، وأطلق عليها هوجو "الضمير"، وفي الحقيقة هي عين الله التي رأت قايين، ورأت عخان، ورأت -وماتزال ترى- خطاة الأرض وتفزعهم وترهبهم في كل مكان وزمان،.. إن المشكلة الحقيقية في تجربة عخان بن كرمي كانت في عينه هو، ولو أن هذه العين كانت بسيطة، وأدت رسالتها وواجبها كما يؤدي الجندي واجبه دون الانحراف هنا أو هناك، لما وصل الرجل إلى الضياع والدمار الذي انتهى إليه!!..: "ولكن كل واحد يجرب إذا انجذب وانخدع من شهوته ثم الشهوة إذا حبلت تلد خطية والخطية إذا كملت تنتج موتاً".. وقد أبدع توما القمبيزي، وهو يصور المراحلة المختلفة للتجربة، فهي نظرة شهية تدغدغ الإحساس، وهي خيال غامض، لا يلبث أن يأخذ صورة في الذهن واضحة، مصحوبة بقطرات مسكرة ندية لا تلبث أن تسقط على القلب لتتحول قيوداً وسلاسل جبارة تغله وتقيده وقد شدد السيد المسيح لذلك على العين ونظرتها، فتحدث عن النظرة المشتهية للمرأة والتي هي الزنا بعينه،.. وطلب معاملة العين بكل شدة وعنف إذا ما قادت صاحبها إلى العثرة!!..: "إن أعثرتك عينك فاقلعها وألقها عنك خير لك أن تدخل الحياة أعور من أن تلقى في جهنم النار ولك عينان".. وهو لا يقصد -ولا شك- العين المادية لأن الأعور يستطيع أن ينظر بالعين الأخرى، ما كان يراه بالعين المقلوعة!!.. إنه يقصد بالأحرى الحرمان الاختياري من الأشياء المحبوبة التي تجرب الإنسان، وفي ذلك تقول روستي وهي تخاطب الفتيات الشابات بما يصلح أن يكون نصيحة للجميع: "واجبنا أن نسقط كل ما تتعلق به نفوسنا، مما يضعف حياتنا الروحية،.. وماذا إذن؟!! إن الكتب التي نمتنع عن قراءتها الآن سوف نستبدلها في الأبدية بكنوز الحكمة والمعرفة!!.. والموسيقى التي نرفض أن نسمعها سنجد تعويضاً عنها في فرح المفديين،.. والصور التي نغمض العين عنها ستنتهي بنا إلى الرؤيا السماوية المطوبة العجيبة، والمصاحبة البشرية التي نتباعد عنها، سوف يكون البديل عنها مصاحبة الملائكة والقديسين، وما نرفض من ملاهي ومسرات سوف نجد أسمى منه في أفراح اليوبيل الأبدي في السماء"..
أجل ومن يحفظ نظره بنعمة الله مستقيماً كريماً، نبيلاً سماوياً، سيجد السعادة الحقيقة في الحياة الحاضرة، والعتيدة أيضاً!!..
عخان والهزيمة
وأية هزيمة هذه التي لم تصب عخان وحده، بل امتدت إلى يشوع، وإلى الشعب، وإلى ستة وثلاثين رجلاً قتلوا في المنحدر في طريق الهروب، فقد كانت الهزيمة الأدبية والروحية بالغة، فهو يخرج إلى الناس بعينين زائغتين، منخفضتين لا تعرفان الهدوء والاستقرار، وهو يشعر أنه حقير، حتى ولو تصور نفسه يلبس الرداء الشنعاري النفيس،.. وهو يرى لسان الذهب، وكأنما يتكلم إليه بأحط الكلمات وأقساها، وهو يرى المائتي شاقل، وقد أضحت لمستها كمن يلمس فضة، تخرج من النار لتشوي أصابعه شيا، وهو يسمع أصواتاً تصم أذنيه، وتقول له كلمة واحدة: حقير حقير حقير!!..
وهو يرى طوله وقد تناقص، ورأسه وقد سقط في خزي، وكل يد تمد إليه البنان، وكأنما تقول: انظروا هذا هو الخائن هذا هو اللص!!.. وهو لا يجرؤ أن يرفع عينيه نحو السماء، فقد دمر علاقته مع الله، وهو يسير مثقلاً بالذنب، مربوطاً بالهم، وقد بعد الله بوجهه عنه، وهو يرى الجحيم قبل أن يصل إليه، والهاوية قبل أن يتردى فيها!!. مسكين عخان هل دوى في أذنيه ذلك الصوت البعيد الآتي بعد أجيال متعددة: "لأنه ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه أو ماذا يعطي فداء عن نفسه؟!! كم يساوي الرداء الشنعاري، ولسان الذهب، وشواقل الفضة تجاه نفسه التي لا تقدر بثمن أو تقوم بذهب الأرض كلها أو فضتها، وليس بذهب أريحا ومالها المسروق؟!! مسكين وإلى الأبد مسكين أيها التعس عخان بن كرمي.. ولحقت الهزيمة يشوع والشعب، وويل للناس من الجنود الغزاة عندما يقضون وهم أشبه بالوحوش على الأسلاب والغنائم، وإن كان "الكسندر هوايت" يكذرنا بأن يشوع مغبوط هنا، لأن الجيش بأكمله سلم من التجربة، ولم يسقط فيها سوى فرد واحد، بالمقارنة مع آلاف السارقين من الغزاة الذين لا يتورعون عن أخذ كل شهي، وهم يدوسون بأقدامهم المدن المهزومة، على أن كلمة الله واضحة، فإن ذبابة واحدة تنتن قارورة العطار، وأن شخصاً واحداً يتردى ويتباعد عن الحق، هو أشبه بالخميرة التي تخمر العجين كله، وأن إنساناً واحداً في شعب الله، أو الكنيسة إذا دخله الميكروب، فإنه سينتقل بكل تأكيد عدواه القاتلة للجميع،.. ومن الملاحظ أن الله وهو يتحدث عن الخطية هنا لم يذكر عخان بشخصه، بل ذكر إسرائيل بأكمله : "قد أخطأ إسرائيل بل تعدوا عهدي الذي أمرتهم به بل أخذوا من الحرام بل سرقوا بل أنكروا بل وضعوا في أمتعتهم فلم يتمكن بنو إسرائيل للثبوت أمام أعدائهم يديرون قفاهم أمام أعدائهم لأنهم محرومون ولا أعود أكون معهم إن لم تبيدوا الحرام من وسطكم".. إن يشوع وشيوخ إسرائيل الممزقى الثياب والتراب على رؤوسهم، والشعب الذي ذاب قلبه كالماء، يكشفون عن الرابطة بين الفرد والجماعة، وعن الهزيمة التي تتجاوز مسببها لتلحق بالآخرين،.. إذا ضلت فتاة في بيت، فإن عارها لا يقف عندها وحدها، بل يمتد إلى كل فرد فيه، وإذا تجرع فتى ساقط من كأس خطيته جرعات من المرارة، فإن أهل البيت جميعاً لابد أن يمصمصوا شفاهم المريرة مما لابد أن يشربوه من هذه الكأس بالذات،.. إن الخطية ترعى كآكلة، وقلبي يتمزق على الستة والثلاثين رجلاً الذين سقطوا كما يصفهم الكتاب عند المنحدر، أجل وكان لابد يدرون أو لا يدرون أن يسقطوا وتسقط معهم أمة بأكملها عند منحدر الخطية والإثم والشر والفساد!!.. أليس معظم النار من مستصغر الشرر؟!!..



]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=96826
يوياريب اليهوذي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=95665&goto=newpost Thu, 10 Apr 2014 17:41:19 GMT
اسم عبري معناه "يهوه يحمي" وهو اسم:
رجل من نسل يهوذا (نح 11: 5).

* يُكتَب خطأ: يوماريب، ليوياريب، يويا ريب، يوباريب، بوياريب، بوباريب، يو ياريب، يوي اريب.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=95665
ألقَانَة اللاوي من أجداد صموئيل 1 http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=94220&goto=newpost Wed, 09 Apr 2014 15:57:34 GMT
اسم عبري معناه "الله قد خلق" أو"اقتنى". وقد ورد:
لاوي يحتمل أنه ألقانة ابن قورح وهو من أجداد صموئيل (1 أخ 6 : 23 و 26).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=94220
شَارار http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=93094&goto=newpost Tue, 08 Apr 2014 16:29:18 GMT
اسم ارامي معناه "حارم" وهو اراري، والد أحد أبطال داود (2 صم 23: 33) ودعي أيضًا ساكار (1 أخبار 11: 35).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=93094
زَنبق | زنابق http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=91765&goto=newpost Mon, 07 Apr 2014 11:41:25 GMT الزنابق: يطلق هذا الاسم في أيامنا هذه على عدة انواع من الفصيلة الزنبقية حتى وعلى أزهار من فصائل أخرى وهكذا في أيام المسيح كانت لفظة الزنبق تدل...
الزنابق: يطلق هذا الاسم في أيامنا هذه على عدة انواع من الفصيلة الزنبقية حتى وعلى أزهار من فصائل أخرى وهكذا في أيام المسيح كانت لفظة الزنبق تدل على أنواع شتى وعبثًا تعب الذين أرادوا أن يقيدوها بنوع دون غيره (مت 6: 28). وهذا التقييد لا يزال الوضوح على ما قصده المسيح فلقد قصد الإشارة إلى جمال الأزهار لا إلى أسمائها العلمية.
قال الرب يسوع: "تأملوا زنابق الحقل lilies of the field كيف تنمو ولا تتعب ولا تغزل، ولكن أقول لكم إنه ولا سليمان في كل مجده كان يلبس كواحدة منها. فإنم كان عشب الحقل الذي يوجد اليوم ويطرح غدًا في التنور يلبسه الله هكذا، أفليس بالحري جدًّا يلبسكم أنتم يا قليلي الإيمان؟"(مت 6: 28- 30).
إن حقيقة أن هذه الزنابق هي نفسها عشب الحقل، لدليل علي أن الرب يشير إلي بعض الزهور البرية التي كانت تنمو في الحقول حولهم، وليس إلي نوع بعينه. لقد أراد أن يوجه أنظارهم إلي عناية الله بهذه النباتات الضعيفة، والتي تخطف الأبصار بجمالها وتعدد أشكالها وألوانها، فكم بالحري تكون عناية الله بالإنسان الذي خلقه علي صورته.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=91765
كنا في صُلب آدم http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=91324&goto=newpost Sun, 06 Apr 2014 13:26:48 GMT صورة:...

بما إنني خرجت من آدم وأنت خرجت من آدم، إذن كلنا كنا في آدم؛ موجودين في صُلبه،ومن الكتاب المقدس الدليل على أنه من الممكن أن يكون الإنسان موجودًا في صُلب شخص قبل أن يولد عندما قال: "حَتَّى أَقُولُ كَلِمَةً إِنَّ لاَوِي أَيْضًا الآخِذَ الأَعْشَارَ قَدْ عُشِّرَ بِإِبْرَاهِيمَ! لأَنَّهُ كَانَ بَعْدُ فِي صُلْبِ أَبِيهِ حِينَ اسْتَقْبَلَهُ مَلْكِي صَادِقَ" (عب7: 9، 10).
ومن هو لاوي؟ وابن من هو؟ لاوي هو ابن يعقوب، ويعقوب ابن إسحق، وإسحق ابن إبراهيم. فبقوله إن لاوي -قبل أن يولد أو أن يكون له أي ذكر- قدّم العشور لملكي صادق. كيف قدّمها؟ عندما قدّم إبراهيم العشور لملكي صادق إذ أعطاه عُشرًا من كل شيء، كان لاوي موجودًا اعتباريًا داخل إبراهيم، أو كان في صُلب إبراهيم.
كلمة "في صُلب" معناها إن إبراهيم لأنه هو أب العائلة كلها التي خرجت منها كل هذه الفروع، فهو الجزع الأصلي التي تجتمع إليه كل الفروع. وكل عمل قام به إبراهيم، فمن خلاله قام به لاوي.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=91324
يوزاباد الرئيس المنسي 1 http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90943&goto=newpost Sat, 05 Apr 2014 12:12:15 GMT


اسم عبري معناه "يهوه اعطى" وهو اسم:
رئيسان منسّيان بنفس الاسم اتيا إلى داود قبل موقعة جلبوع (1 اخبار 12: 20).
* يُكتَب خطأ: يو زاباد، يوذاباد، يوزباد، يوزابد.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90943
بوديس http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90417&goto=newpost Fri, 04 Apr 2014 17:29:06 GMT
بوديس


اسم لاتيني لفظه أصلًا بودنس ومعناه "خجول، أو متواضع" وهو 1 أخبار؛ (4) المسيحيين في رومية. وقد أرسل تحيته إلى تيموثاوس على يد بولس (2 تي 4: 12).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90417
وماذا عن آباء العهد القديم؟! http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90059&goto=newpost Thu, 03 Apr 2014 19:59:34 GMT وماذا عن آباء العهد القديم؟! * صورة:...
وماذا عن آباء العهد القديم؟!

وماذا العهد القديم؟!


وربما تسأل: هل آدم وإبراهيم وسائر الآباء الذين رقدوا على رجاء الخلاص قد دُفنوا معه مثلنا نحن الذين دُفنا معه في المعمودية للموت؟ ونجيب ونقول: نعم.. وإن كانوا لم يُدفَنوا معه بل بالحرى هو الذي دُفن معهم!! من أجل ذلك قال: "لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ هَكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْبِ الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ" (مت12: 40). لماذا؟
لأنه يريد أن يُدفَن بالجسد مع آدم ومع إبراهيم وإسحق ويعقوب وكل الذين رقدوا على رجاء الخلاص، ويقول لهم سوف آتى إليكم في الجحيم بنفسي، كقول معلمنا بطرس الرسول عن موت السيد المسيح "مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلَكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ، الذِي فِيهِ أَيْضًا ذَهَبَ فَكَرَزَ لِلأَرْوَاحِ الَّتِي فِي السِّجْنِ" (1بط3: 18، 19).
فكما نتحد نحن معه بشبه موته في المعمودية، فإن السيد المسيح قد اتحد معهم بشبه موته بنزوله إلى القبر وإلى الجحيم ليس كمعاقَب محبوس ولكن كمحرِر من الحبس ومخلِّص وكارز بالخلاص،وهنا ينطبق قول بولس الرسول: "لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا قَدْ صِرْنَا مُتَّحِدِينَ مَعَهُ بِشِبْهِ مَوْتِهِ نَصِيرُ أَيْضًا بِقِيَامَتِهِ" (رو6: 5).
إذن تتضح المسئولية الشخصية هنا سواء في العهد القديم للذين رقدوا على رجاء الخلاص، أو في العهد الجديد للذين نالوا البنوة والتجديد الذي ناله آباؤنا حين نزل إليهم المسيح في الجحيم ورفعهم معه وأدخلهم الفردوس، لدرجة أنه "قَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ. وَخَرَجُوا مِنَ الْقُبُورِ بَعْدَ قِيَامَتِهِ وَدَخَلُوا الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ وَظَهَرُوا لِكَثِيرِينَ" (مت27: 52، 53)، بمعنى إنه لم ينقل أرواحهم إلى الفردوس فقط، ولكنه أقامهم بعد قيامته وأرسلهم إلى مدينة أورشليم كشهود ليشهدوا أن الفداء قد تم.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=90059
يوناداب ابن شمعي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=89592&goto=newpost Wed, 02 Apr 2014 18:45:33 GMT
اسم عبري معناه "يهوه كريم" وهو اسم:
ابن شمعي أخي داود (2 صم 13: 3).

* يُكتَب خطأ: يو ناداب، يونا داب، يونادب، يونداب.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=89592
داود مع ابنه أبشالوم http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=88984&goto=newpost Tue, 01 Apr 2014 18:06:43 GMT داود مع ابنه أبشالوم صورة:...
داود مع ابنه أبشالوم


أبشالوم

كان أبشالوم ابن داود قد ارتكب خطأ كبيرًا جدًا، فقد قتل أخاه غير الشقيق أمنون دون أن يحتكم إلى مجلس القضاء رسميًا، بعد أن اغتصب أمنون ثامار شقيقة أبشالوم، وحزن داود لفعله وغضب عليه. واختبأ أبشالوم ثلاث سنوات خارج أورشليم، ولم يستطِع مواجهة أبيه. ثم أرسل أبشالوم يوآب رئيس الجيش يكلم داود ليلتمس عفوه. وطلب يوآب إليه أن يسامح أبشالوم وسأله أن يسمح له أن يأتي ويعتذر إليه، فقال داود ليوآب اذهب ورد الفتى أبشالوم. وجاء أبشالوم إلى أورشليم واعتذر لأبيه فقبل اعتذاره (انظر 2صم14).
كان أبشالوم رجلاً جميلاً جدًا وحسن المنظر، فكما كان داود جميلاً، كان أبشالوم أيضًا لأن والدته أيضًا كانت جميلة، فلذلك كان لأبشالوم جمال عجيب يقول عنه الكتاب:
"وَلَمْ يَكُنْ فِي كُلِّ إِسْرَائِيلَ رَجُلٌ جَمِيلٌ وَمَمْدُوحٌ جِدّاً كَأَبْشَالُومَ، مِنْ بَاطِنِ قَدَمِهِ حَتَّى هَامَتِهِ لَمْ يَكُنْ فِيهِ عَيْبٌ. وَعِنْدَ حَلْقِهِ رَأْسَهُ، إِذْ كَانَ يَحْلِقُهُ فِي آخِرِ كُلِّ سَنَةٍ، لأَنَّهُ كَانَ يَثْقُلُ عَلَيْهِ فَيَحْلِقُهُ، كَانَ يَزِنُ شَعْرَ رَأْسِهِ مِئَتَيْ شَاقِلٍ بِوَزْنِ الْمَلِكِ" (2صم14: 25-27)؛ جمال عجيب.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=88984
تُوما الرسول http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=88480&goto=newpost Mon, 31 Mar 2014 17:16:22 GMT *تُوما الرسول* * صورة:...
تُوما الرسول


تُوما الرسول

القديس توما

← اللغة الإنجليزية: Thomas the Apostle

- اللغة العبرية: תומאס הקדוש

- اللغة اليونانية:Απόστολος Θωμάς

- اللغة القبطية: Qwmac

- اللغة السريانية: ܬܐܘܡܐ ܫܠܝܚܐ.


اسم آرامي معناه "توأم" احد ألاثني عشر رسولاً (مت 10 : 3) وكان يسمى التوأم والظاهر انه كان ذا مزاج سوداوي وبعد ما ذهب المسيح إلى اليهودية لما هددوه برجمه بالحجارة

(يو 11 : 7 و 8)


فلمحبة توما له قال "للتلاميذ لنذهب لنموت معه" (عدد 16)


وعندما قال المسيح "أنا ذاهب لأُعد مكاناً" وعندما قال أيضاً لهم "

أنتم تعلمون إلى أين أذهب وتعرفون الطريق

" قا:93:

" فأجاب يسوع بكلماته الحلوة المعروفة "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يو 14 : 1 - 6).


ولم يكن توما في الاجتماع الأول لما حظي التلاميذ برؤية الرب وبعد قيامته من الأموات فقال توما

"إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ، وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ، وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ، لاَ أُومِنْ"

(إنجيل يوحنا 20: 25)


وقد أطلق عليه بعد هذه الحادثة توما المتشكك . ويقول اغسطينوس أنه شك على أنه لا يجب أن نشك نحن.

وبعد ثمانية أيام أراه المسيح الجروح التي في يده وجنبه فقال

"ربي و إلهي" (يو 20 : 29)


وكان على بحر الجليل مع ستة آخرين من التلاميذ لما أصلح شباكهم يسوع (يو 21 : 1 - 8) وكان مع البقية في العلية في أورشليم بعد الصعود (أع 1 : 13)


ويفيد التقليد أن توما كان بعد ذلك عاملاً في برثيا والفرس, ويظن أن الرسول توما بشر في الهند إلى أن مات شهيداً .

ويوجد مكان قرب مدراس يسمّى الآن جبل القديس توما وإلى الآن لا يزال كثيرون في الشرق يدعون أنهم من مسيحي الكنائس التي اسسها هذا الرسول ولا سيما سكان الملبار بالهند,

وهم مسيحيون يتبعون طقس الكنيسة السريانية.

وقد اكتشف في نجع حمادي بصعيد مصر مخطوطات غنوسية مكتوبة باللغة القبطية وجدت سنة 1945 ومن ضمنها نسخة من انجيل ابو كريفا يدعى "انجيل توما"

و الاعتقاد العام عند العلماء أن نسبته إلى الرسول غير صحيحة وأنه من كتابات الغنوسيين, وهذه المخطوطة ترجع إلى القرن الخامس ميلادي.


* يُكتَب خطأ: تومة.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=88480
سيرة ايوب الصدّيق http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=87950&goto=newpost Sun, 30 Mar 2014 15:15:30 GMT كان رجل في ارض عوص اسمه ايوب. وكان هذا الرجل كاملا ومستقيما يتقي الله ويحيد عن الشر. وولد له سبعة بنين وثلاث بنات. وكانت مواشيه سبعة آلاف من...
كان رجل في ارض عوص اسمه ايوب. وكان هذا الرجل كاملا ومستقيما يتقي الله ويحيد عن الشر. وولد له سبعة بنين وثلاث بنات. وكانت مواشيه سبعة آلاف من الغنم وثلاثة آلاف جمل وخمس مئة فدان بقر وخمس مئة اتان وخدمه كثيرين جدا. فكان هذا الرجل اعظم كل بني المشرق. وكان بنوه يذهبون ويعملون وليمة في بيت كل واحد منهم في يومه ويرسلون ويستدعون اخواتهم الثلاث ليأكلن ويشربن معهم. وكان لما دارت ايام الوليمة ان ايوب ارسل فقدسهم وبكّر في الغد واصعد محرقات على عددهم كلهم. لان ايوب قال ربما اخطأ بنيّ وجدفوا على الله في قلوبهم. هكذا كان ايوب يفعل كل الايام
وكان ذات يوم انه جاء بنو الله ليمثلوا امام الرب وجاء الشيطان ايضا في وسطهم. فقال الرب للشيطان من اين جئت. فاجاب الشيطان الرب وقال من الجولان في الارض ومن التمشي فيها. فقال الرب للشيطان هل جعلت قلبك على عبدي ايوب. لانه ليس مثله في الارض. رجل كامل ومستقيم يتقي الله ويحيد عن الشر. فاجاب الشيطان الرب وقال هل مجانا يتقي ايوب الله. أليس انك سيّجت حوله وحول بيته وحول كل ما له من كل ناحية. باركت اعمال يديه فانتشرت مواشيه في الارض. ولكن ابسط يدك الآن ومس كل ما له فانه في وجهك يجدف عليك. فقال الرب للشيطان هوذا كل ما له في يدك. وانما اليه لا تمد يدك. ثم خرج الشيطان من امام وجه الرب
وكان ذات يوم وابناؤه وبناته ياكلون ويشربون خمرا في بيت اخيهم الاكبر ان رسولا جاء الى ايوب وقال. البقر كانت تحرث والاتن ترعى بجانبها فسقط عليها السبئيون واخذوها وضربوا الغلمان بحد السيف ونجوت انا وحدي لاخبرك. وبينما هو يتكلم اذ جاء آخر وقال. نار الله سقطت من السماء فاحرقت الغنم والغلمان وأكلتهم ونجوت انا وحدي لاخبرك. وبينما هو يتكلم اذ جاء آخر وقال. الكلدانيون عيّنوا ثلاث فرق فهجموا على الجمال واخذوها وضربوا الغلمان بحد السيف ونجوت انا وحدي لاخبرك. وبينما هو يتكلم اذ جاء آخر وقال. بنوك وبناتك كانوا ياكلون ويشربون خمرا في بيت اخيهم الاكبر واذا ريح شديدة جاءت من عبر القفر وصدمت زوايا البيت الاربع فسقط على الغلمان فماتوا ونجوت انا وحدي لاخبرك. فقام ايوب ومزّق جبّته وجزّ شعر راسه وخرّ على الارض وسجد وقال عريانا خرجت من بطن امي وعريانا اعود الى هناك. الرب اعطى والرب اخذ فليكن اسم الرب مباركا. في كل هذا لم يخطئ ايوب ولم ينسب لله جهالة
وكان ذات يوم انه جاء بنو الله ليمثلوا امام الرب وجاء الشيطان ايضا في وسطهم ليمثل امام الرب. فقال الرب للشيطان من اين جئت. فاجاب الشيطان الرب وقال من الجولان في الارض ومن التمشي فيها. فقال الرب للشيطان هل جعلت قلبك على عبدي ايوب. لانه ليس مثله في الارض. رجل كامل ومستقيم يتقي الله ويحيد عن الشر. والى الآن هو متمسك بكماله وقد هيّجتني عليه لابتلعه بلا سبب. فاجاب الشيطان الرب وقال. جلد بجلد وكل ما للانسان يعطيه لاجل نفسه. ولكن ابسط الآن يدك ومس عظمه ولحمه فانه في وجهك يجدّف عليك. فقال الرب للشيطان ها هو في يدك ولكن احفظ نفسه
فخرج الشيطان من حضرة الرب وضرب ايوب بقرح رديء من باطن قدمه الى هامته. فاخذ لنفسه شقفة ليحتك بها وهو جالس في وسط الرماد. فقالت له امرأته انت متمسك بعد بكمالك. بارك الله ومت. فقال لها تتكلمين كلاما كاحدى الجاهلات. أالخير نقبل من عند الله والشر لا نقبل . في كل هذا لم يخطئ ايوب بشفتيه
فلما سمع اصحاب ايوب الثلاثة بكل الشر الذي أتى عليه جاءوا كل واحد من مكانه. اليفاز التيماني وبلدد الشوحي وصوفر النعماتي وتواعدوا ان يأتوا ليرثوا له ويعّزوه. ورفعوا اعينهم من بعيد ولم يعرفوه فرفعوا اصواتهم وبكوا ومزّق كل واحد جبّته وذروا ترابا فوق رؤوسهم نحو السماء. وقعدوا معه على الارض سبعة ايام وسبع ليال ولم يكلمه احد بكلمة لانهم رأوا ان كآبته كانت عظيمة جدا
بعد هذا فتح ايوب فاه وسبّ يومه واخذ ايوب يتكلم فقال
ليته هلك اليوم الذي ولدت فيه والليل الذي قال قد حبل برجل. ليكن ذلك اليوم ظلاما. لا يعتن به الله من فوق ولا يشرق عليه نهار. ليملكه الظلام وظل الموت. ليحل عليه سحاب. لترعبه كاسفات النهار. اما ذلك الليل فليمسكه الدجى ولا يفرح بين ايام السنة ولا يدخلنّ في عدد الشهور. هوذا ذلك الليل ليكن عاقرا. لا يسمع فيه هتاف. ليلعنه لاعنو اليوم المستعدون لايقاظ التنين. لتظلم نجوم عشائه. لينتظر النور ولا يكن ولا ير هدب الصبح. لانه لم يغلق ابواب بطن امي ولم يستر الشقاوة عن عينيّ. لم لم امت من الرحم. عندما خرجت من البطن لم لم اسلم الروح. لماذا اعانتني الركب ولم الثدي حتى ارضع. لاني قد كنت الآن مضطجعا ساكنا. حينئذ كنت نمت مستريحا مع ملوك ومشيري الارض الذين بنوا اهراما لانفسهم او مع رؤساء لهم ذهب المالئين بيوتهم فضة او كسقط مطمور فلم اكن. كأجنّة لم يروا نورا. هناك يكف المنافقون عن الشغب وهناك يستريح المتعبون. الاسرى يطمئنون جميعا. لا يسمعون صوت المسخّر الصغير كما الكبير هناك العبد حر من سيده
لم يعطى لشقي نور وحياة لمري النفس الذين ينتظرون الموت وليس هو ويحفرون عليه اكثر من الكنوز المسرورين الى ان يبتهجوا الفرحين عندما يجدون قبرا. لرجل قد خفي عليه طريقه وقد سيج الله حوله. لانه مثل خبزي ياتي انيني ومثل المياه تنسكب زفرتي لاني ارتعابا ارتعبت فأتاني والذي فزعت منه جاء عليّ. لم اطمئن ولم اسكن ولم استرح وقد جاء الرجز
ايوب 1: 1-3: 26
فاجاب الرب ايوب من العاصفة وقال من هذا الذي يظلم القضاء بكلام بلا معرفة. اشدد الآن حقويك كرجل. فاني اسألك فتعلمني. اين كنت حين اسست الارض. أخبر ان كان عندك فهم. من وضع قياسها. لانك تعلم. او من مدّ عليها مطمارا. على اي شيء قرّت قواعدها او من وضع حجر زاويتها عندما ترنمت كواكب الصبح معا وهتف جميع بني الله
ومن حجز البحر بمصاريع حين اندفق فخرج من الرحم. اذ جعلت السحاب لباسه الضباب قماطه وجزمت عليه حدّي واقمت له مغاليق ومصاريع وقلت الى هنا تاتي ولا تتعدى وهنا تتخم كبرياء لججك
هل في ايامك امرت الصبح. هل عرّفت الفجر موضعه ليمسك باكناف الارض فينفض الاشرار منها. تتحول كطين الخاتم وتقف كانها لابسة. ويمنع عن الاشرار نورهم وتنكسر الذراع المرتفعة
هل انتهيت الى ينابيع البحر او في مقصورة الغمر تمشّيت. هل انكشفت لك ابواب الموت او عاينت ابواب ظل الموت. هل ادركت عرض الارض. اخبر ان عرفته كله
اين الطريق الى حيث يسكن النور. والظلمة اين مقامها حتى تاخذها الى تخومها وتعرف سبل بيتها. تعلم لانك حينئذ كنت قد ولدت وعدد ايامك كثير
أدخلت الى خزائن الثلج ام ابصرت مخازن البرد التي ابقيتها لوقت الضر ليوم القتال والحرب. في اي طريق يتوزع النور وتتفرق الشرقية على الارض. من فرّع قنوات للهطل وطريقا للصواعق ليمطر على ارض حيث لا انسان. على قفر لا احد فيه. ليروي البلقع والخلاء وينبت مخرج العشب
هل للمطر اب ومن ولد مآجل الطل. من بطن من خرج الجمد. صقيع السماء من ولده. كحجر صارت المياه. أختبأت. وتلكد وجه الغمر
هل تربط انت عقد الثريا او تفك ربط الجبّار. أتخرج المنازل في اوقاتها وتهدي النعش مع بناته هل عرفت سنن السموات او جعلت تسلطها على الارض. أترفع صوتك الى السحب فيغطيك فيض المياه. اترسل البروق فتذهب وتقول لك ها نحن. من وضع في الطخاء حكمة او من اظهر في الشّهب فطنة. من يحصي الغيوم بالحكمة ومن يسكب ازقاق السموات اذ ينسبك التراب سبكا ويتلاصق المدر
اتصطاد للّبوة فريسة ام تشبع نفس الاشبال حين تجرمز في عريّسها وتجلس في عيصها للكمون. من يهيئ للغراب صيده اذ تنعب فراخه الى الله وتتردد لعدم القوت
أتعرف وقت ولادة وعول الصخور او تلاحظ مخاض الايائل. أتحسب الشهور التي تكملها او تعلم ميقات ولادتهنّ. يبركن ويضعن اولادهنّ. يدفعن اوجاعهنّ. تبلغ اولادهنّ. تربو في البرية. تخرج ولا تعود اليهنّ
من سرّح الفراء حرّا ومن فكّ ربط حمار الوحش. الذي جعلت البرية بيته والسباخ مسكنه. يضحك على جمهور القرية. لا يسمع زجر السائق. دائرة الجبال مرعاه وعلى كل خضرة يفتش
أيرضى الثور الوحشي ان يخدمك ام يبيت عند معلفك. أتربط الثور الوحشي برباطه في التلم ام يمهد الاودية وراءك. أتثق به لان قوته عظيمة او تترك له تعبك. أتأتمنه انه يأتي بزرعك ويجمع الى بيدرك
جناح النعامة يرفرف. أفهو منكب رأوف ام ريش. لانها تترك بيضها وتحميه في التراب وتنسى ان الرّجل تضغطه او حيوان البر يدوسه. تقسو على اولادها كانها ليست لها. باطل تعبها بلا اسف. لان الله قد انساها الحكمة ولم يقسم لها فهما. عندما تحوذ نفسها الى العلاء تضحك على الفرس وعلى راكبه
هل انت تعطي الفرس قوته وتكسو عنقه عرفا أتوثبه كجرادة. نفخ منخره مرعب. يبحث في الوادي وينفز ببأس. يخرج للقاء الاسلحة. يضحك على الخوف ولا يرتاع ولا يرجع عن السيف. عليه تصل السهام وسنان الرمح والمزراق. في وثبه ورجزه يلتهم الارض ولا يؤمن انه صوت البوق. عند نفخ البوق يقول هه ومن بعيد يستروح القتال صياح القواد والهتاف
أمن فهمك يستقل العقاب وينشر جناحيه نحو الجنوب. او بأمرك يحلّق النسر ويعلّي وكره. يسكن الصخر ويبيت على سن الصخر والمعقل. من هناك يتحسس قوته. تبصره عيناه من بعيد. فراخه تحسو الدم وحيثما تكن القتلى فهناك هو
فاجاب الرب ايوب فقال هل يخاصم القدير موبّخه ام المحاجّ الله يجاوبه فاجاب ايوب الرب وقال ها انا حقير فماذا اجاوبك. وضعت يدي على فمي. مرة تكلمت فلا اجيب ومرتين فلا ازيد
فاجاب الرب ايوب من العاصفة فقال الآن شدّ حقويك كرجل. اسألك فتعلمني. لعلك تناقض حكمي. تستذنبني لكي تتبرر انت. هل لك ذراع كما لله وبصوت مثل صوته ترعد. تزيّن الآن بالجلال والعزّ والبس المجد والبهاء. فرّق فيض غضبك وانظر كل متعظم واخفضه. انظر الى كل متعظم وذلّله ودس الاشرار في مكانهم. اطمرهم في التراب معا واحبس وجوههم في الظلام. فانا ايضا احمدكلان يمينك تخلصك
هوذا بهيموث الذي صنعته معك. ياكل العشب مثل البقر. ها هي قوته في متنيه وشدته في عضل بطنه. يخفض ذنبه كارزة. عروق فخذيه مضفورة. عظامه انابيب نحاس. جرمها حديد ممطول. هو اول اعمال الله. الذي صنعه اعطاه سيفه. لان الجبال تخرج له مرعى وجميع وحوش البر تلعب هناك. تحت السدرات يضطجع في ستر القصب والغمقة. تظلله السدرات بظلها. يحيط به صفصاف السواقي. هوذا النهر يفيض فلا يفر هو. يطمئن ولو اندفق الاردن في فمه. هل يؤخذ من امامه. هل يثقب انفه بخزامة
أتصطاد لوياثان بشص او تضغط لسانه بحبل. أتضع أسلة في خطمه ام تثقب فكّه بخزامة. أيكثر التضرعات اليك ام يتكلم معك باللين. هل يقطع معك عهدا فتتخذه عبدا مؤبدا. أتلعب معه كالعصفور او تربطه لاجل فتياتك. هل تحفر جماعة الصيادين لاجله حفرة او يقسمونه بين الكنعانيين. أتملأ جلده حرابا وراسه بإلال السمك. ضع يدك عليه. لا تعد تذكر القتال. هوذا الرجاء به كاذب. ألا يكبّ ايضا برؤيته. ليس من شجاع يوقظه فمن يقف اذا بوجهي. من تقدمني فاوفيه. ما تحت كل السموات هو لي
لا اسكت عن اعضائه وخبر قوته وبهجة عدّته. من يكشف وجه لبسه ومن يدنو من مثنى لجمته. من يفتح مصراعي فمه. دائرة اسنانه مرعبة. فخره مجان مانعة محكّمة مضغوطة بخاتم الواحد يمسّ الآخر فالريح لا تدخل بينها. كل منها ملتصق بصاحبه متلكّدة لا تنفصل. عطاسه يبعث نورا وعيناه كهدب الصبح. من فيه تخرج مصابيح. شرار نار تتطاير منه. من منخريه يخرج دخان كانه من قدر منفوخ او من مرجل. نفسه يشعل جمرا ولهيب يخرج من فيه. في عنقه تبيت القوة وامامه يدوس الهول. مطاوي لحمه متلاصقة مسبوكة عليه لا تتحرك. قلبه صلب كالحجر وقاس كالرحى. عند نهوضه تفزع الاقوياء. من المخاوف يتيهون سيف الذي يلحقه لا يقوم ولا رمح ولا مزراق ولا درع. يحسب الحديد كالتبن والنحاس كالعود النخر. لا يستفزّه نبل القوس. حجارة المقلاع ترجع عنه كالقش. يحسب المقمعة كقش ويضحك على اهتزاز الرمح. تحته قطع خزف حادة. يمدد نورجا على الطين. يجعل العمق يغلي كالقدر ويجعل البحر كقدر عطارة. يضيء السبيل وراءه فيحسب اللج اشيب. ليس له في الارض نظير. صنع لعدم الخوف. يشرف على كل متعال. هو ملك على كل بني الكبرياء
فاجاب ايوب الرب فقال قد علمت انك تستطيع كل شيء ولا يعسر عليك أمر. فمن ذا الذي يخفي القضاء بلا معرفة. ولكني قد نطقت بما لم افهم. بعجائب فوقي لم اعرفها. اسمع الآن وانا اتكلم. اسألك فتعلمني. بسمع الاذن قد سمعت عنك والآن رأتك عيني. لذلك ارفض واندم في التراب والرماد
وكان بعدما تكلم الرب مع ايوب بهذا الكلام ان الرب قال لأليفاز التيماني قد احتمى غضبي عليك وعلى كلا صاحبيك لانكم لم تقولوا فيّ الصواب كعبدي ايوب. والآن فخذوا لانفسكم سبعة ثيران وسبعة كباش واذهبوا الى عبدي ايوب واصعدوا محرقة لاجل انفسكم وعبدي ايوب يصلي من اجلكم لاني ارفع وجهه لئلا اصنع معكم حسب حماقتكم لانكم لم تقولوا فيّ الصواب كعبدي ايوب. فذهب اليفاز التيماني وبلدد الشوحي وصوفر النعماتي وفعلوا كما قال الرب لهم ورفع الرب وجه ايوب. ورد الرب سبي ايوب لما صلى لاجل اصحابه وزاد الرب على كل ما كان لايوب ضعفا. فجاء اليه كل اخوته وكل اخواته وكل معارفه من قبل وأكلوا معه خبزا في بيته ورثوا له وعزّوه عن كل الشر الذي جلبه الرب عليه واعطاه كل منهم قسيطة واحدة وكل واحد قرطا من ذهب. وبارك الرب آخرة ايوب اكثر من اولاه وكان له اربعة عشر الفا من الغنم وستة آلاف من الابل والف فدان من البقر والف اتان. وكان له سبعة بنين وثلاث بنات. وسمّى اسم الاولى يميمة واسم الثانية قصيعة واسم الثالثة قرن هفّوك. ولم توجد نساء جميلات كبنات ايوب في كل الارض واعطاهنّ ابوهنّ ميراثا بين اخوتهنّ. وعاش ايوب بعد هذا مئة واربعين سنة ورأى بنيه وبني بنيه الى اربعة اجيال. ثم مات ايوب شيخا وشبعان الايام
ايوب 38: 1-42: 17
تتصدى هذه القصيدة الطويلة لمشكلة هي من أعقد المشاكل وأعمقها في الحياة الإنسانية. جابه أيوب هذه المشكلة في نحو القرن العاشر قبل الميلاد وطرح على نفسه، كما طرح على الله، مجموعات من التساؤُلات التي تدور حول الألم، إذ كيف نفسر وجود الخطيئة واستشراء الألم على الرغم من وجود إله قادر على وضع حد نهائي لهما؟ يستهل هذا الكتاب بقصة الكوارث التي أحاقت بأيوب، ويعرض إلى خطب ثلاثة من رفاقه الذين قدموا لتعزيته وهم أليفاز وبلدد وصوفر. وقد حاول كل منهم أن يعلل أسباب ما أصاب أيوب من ألم من وجهة نظر مختلفة. وأراد شخص رابع يدعى أليهو أن يلخص الموقف وإذا به يقدم تعليلا رابعا لآلام أيوب. وأخيرا تكلم الرب نفسه مع أيوب، فأدرك أيوب أننا في حاجة إلى الله نفسه أكثر من حاجتنا إلى أجوبة وتعليلات لمشكلات الحياة. وينتهي الكتاب نهاية سعيدة إذ يُبريء الرب أيوب من قروحه وأَدوائه ويباركه ببركات مادية وروحية أَكثر مما كان يتمتع به قبل النكبة.
إن الغموض الذي يكتنف الوجود البشري والحاجة المطلقة إلى الثقة بالله يغلبان على هذا الكتاب. يفتقر الإنسان إلى المعرفة الكافية التي تعلل أسباب ما نقاسيه من أحداث أليمة ولماذا وقعت على الوجه الذي وقعت عليه. من الممكن أن نتخطى حدود إمكانياتنا البشرية بالإيمان بالله لأن الله يعرف أسباب ما يحدث ويحول كل شيء لخير الذين يحبونه. وعلينا أن نتعلم هذا الدرس العميق: لو فقدنا كل شيء ولم يبق معنا سوى الله فالله وحده يكفي لحياتنا.
يمكنك قراءة سفر ايوب بكاملة من الكتاب المقدس العهد القديم
المواضع التي ذٌكر فيها ايوب في الكتاب المقدس
حزقيال 14: 14 وكان فيها هؤلاء الرجال الثلاثة نوح ودانيال وايوب فانهم انما يخلصون انفسهم ببرهم يقول السيد الرب
حزقيال 14: 20 وفي وسطها نوح ودانيال وايوب فحيّ انا يقول السيد الرب انهم لا يخلصون ابنا ولا ابنة. انما يخلصون انفسهم ببرهم

يعقوب 5: 11 ها نحن نطوّب الصابرين. قد سمعتم بصبر ايوب ورأيتم عاقبة الرب. لان الرب كثير الرحمة ورأوف ‎


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=87950
زَكَرِيَّا بن مشلميا القهاتي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=87122&goto=newpost Fri, 28 Mar 2014 15:34:40 GMT
اللغة الإنجليزية: Zechariah - اللغة العبرية: זְכַרְיָה - اللغة اليونانية: Ζαχαριας - اللغة القبطية: Zaxariac.
اسم عبري معناه "يهوه قد ذكر"، وقد تسمى بهذا الاسم اثنان وثلاثون شخصًا في الكتاب المقدس:
زكريا بن مشلميا من بني قهات بن لاوي، وكان بوابًا للباب الشمالي من خيمة الاجتماع في أيام داود الملك (1 أخ 9: 21، 26: 2, 14).

* يُكتَب خطأ: ذكريا، زاكاريا، زاكريا، زكرايا.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=87122
بلعام وخطورته http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86915&goto=newpost Thu, 27 Mar 2014 14:39:08 GMT *صورة: http://www.nahwalhadaf.com/Images/91/91-10-01.jpg * كان بلعام خطراً داهماً على نفسه، وعلى شعب الله أيضاً، وكانت خطورته: ...
بلعام وخطورته

كان بلعام خطراً داهماً على نفسه، وعلى شعب الله أيضاً، وكانت خطورته:
خطورة الإسفاف
وأي إسفاف أبلغ من هذا الإسفاف الذي نزل به النسر المحلق في الأعالي بأعلى الرؤى وأقدس النبوات، إلى الجثث الميتة والجيف النتنة؟! خطورة الرائي الذي يرى رؤى القدير بعين مكشوفة.. إلى العراف الذي تحول إلى الخرافات والتنجيم؟.. خطورة الذي بدأ أعظم بداية لينتهي أسوأ نهاية؟!. إنه يذكرنا بالتعبير العظيم: لماذا سقطت يا زهرة بنت الصبح، ولماذا يهوى الجمال إلى حضيض الطين؟!! إنه شيء يروع النفس، ويدمي القلب، ويغمد النصل الحاد في القلب المحزون، عندما ينتهي تلميذ المسيح إلى قبلة الغدر، ويسمع للصيحة الأليمة الباكية: يا صحب لماذا جئت!!.. وهكذا كان إسفاف يهوذا الاسخريوطي، ومن قبله بلعام بن بعور الذي قتل نفسه قبل أن يقتل الآخرين!!
خطورة الرأي الملتوي
وأي التواء أكثر مما وصفه به "فردريك وليم روبرتسن" عندما قال: "إنه الرجل الذي أراد أن يرضي نفسه دون أن يغضب الله"؟ وكان في ذلك واحداً من أبرع أئمة الدبلوماسيين والمرائين!!.. إنه ذلك النوع من الثعالب الفضية اللون، التي يروق لك منظرها، ولا تعلم في أي جحر تبيت، ولا من أي باب تخرج، إنه الإنسان الذي يلقى عبارته التي تحتمل الكثير من التفسير والإيماء والتساؤل، وهو من أدهى الدهاة الذين يمكن أن تفسر بمائة تفسير، قد يذمك في قالب مدح، وقد يمدحك في قالب ذم، وهو قد يحتفل بك برقصة الثعلب في وسط الدجاج، أو احتفال ياهو بمن أراد أن يذبحهم من أنبياء البعل،.. أو بالحفلة التي أجهز بها محمد علي على المماليك في مصر!!..
لقد وقعت أمامه مشكلة، الله يريده أن يبارك، وبالاق يريده أن يلعن، وهو يريد أن يرضي الله ويرضي بالاق أيضاً، ويبارك ويلعن في الوقت عينه، فماذا يفعل الداهية؟!!.. لقد بارك كما أراد الله،.. ومن خلال البركة فتح الطريق أمام بالاق للعنة –خذ مثلاً هذا التعبير- وهو صحيح مائة في المائة- وهو خطير أيضاً إلى أبلغ حد: لقد جاء في بركته: “ لم يبصر إثماً في يعقوب ولا رأى تعباً في إسرائيل الرب إلهه معه ”(عد23 :21).. وهذه بركة حقيقية ودائمة،.. ولكنها بمفهوم المخالفة (كما يقول رجال القانون).. إنك يا بالاق إذا أردت أن تقضي على هذا الشعب، فليس هناك إلا سبيل واحد،.. وهو أن تسقطه في الإثم، فتأتي به إلى خيانة الله، والبعد عنه.. وتلقف بالاق بن صفور الإشارة البارعة، وأخرج بنات موآب يرقصن ويلعبن أمام شعب الله، ويقتدنه إلى ما ذبح للأوثان، وللزنا،.. وغبط بلعام بهذه البراعة، فهو لم يقل شيئاً إلا الذي قاله الله له،.. وهو لم يخرج عن وصيته أو يتجاوز قوله،.. وفي الوقت عينه قال كل شيء يرضي بالاق بن صفور، ويعطيه أقرب طريق إلى قتل الشعب والقضاء عليه!!.. كان واعظاً بارعاً ألقى عظته باسم الله، وأخذ الثمن من الشيطان!!..
خطورة العدو الخبيث
هذا هو الرجل الذي كان بهذه المشورة القاتلة، أخطر أعداء شعب الله، والتاريخ ينظر إليه كواحد من أخبث القتلة وأشدهم ضراوة.
وهكذا عرفه الفكر اليهودي، إذ قال موسى في سفر التثنية وهو يتحدث عن الموآبيين: "ولأنهم استأجروا عليك بلعام بن بعور من فتور آرام النهرين لكي يلعنك ولكن لم يشأ الرب إلهك أن يسمع لبلعام فحول لأجلك الرب إلهك اللعنة إلى بركة لأن الرب إلهك قد أحبك"(تث 23 : 4ـ 5).
وقال يشوع: "وقام بالاق بن صفور ملك موآب وحارب إسرائيل وأرسل ودعا بلعام بن بعور لكي يلعنكم ولم أشأ أن أسمع لبلعام فبارككم بركة وأنقذتكم من يده"(يش 24 :9ـ 10).. وكان المسيحيون في مطلع التاريخ المسيحي يرونه في كل تعليم خبيث يمزج الحق بالباطل، والسم بالدسم، كما جاء في سفر الرؤيا عن الذين يتمسكون: "بتعليم بلعام الذي كان يعلم بالاق أن يلقي معثرة أمام بني إسرائيل أن يأكلوا ما ذبح للأوثان ويزنوا"(رؤ2 :14).. وهو الرجل الذي حار فيه أوغسطينوس وچيروم ، فالأول كان يعرفه الإنسان الذي يستخدم الدين طمعاً في الكسب، والثاني الذي كان يراه أشبه بسقطة النبي القديم في بيت إيل، الذي قتله الأسد بجوار حماره!!..
ورغم أن الرجل أعطى أعظم النبوات وأبرعها، لكن التاريخ الكنسي لم يذكره قط صديقاً للكنيسة، بل عدواً قاسياً خطراً، كما ذكر النبوة التي جاءت على لسان قيافا، وكانت من أعظم النبوات عن المسيح: "فقال لهم واحد منهم وهو قيافا، كان رئيساً للكهنة في تلك السنة أنتم لستم تعرفون شيئاً ولا تفكرون أنه خير لنا أن يموت إنسان واحد عن الشعب ولا تهلك الأمة كلها. ولم يقل هذا من نفسه بل إذ كان رئيساً للكهنة في تلك السنة تنبأ أن يسوع مزمع أن يموت عن الأمة وليس عن الأمة فقط بل ليجمع أبناء الله المتفرقين إلى واحد"(يو11/ 49ـ51).. ومع ذلك فإن التاريخ لم ير في قيافا صديقاً للكنيسة، بل عدواً من أقسى أعدائها .


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86915
قِدْمَةُ | قَيْدَمَةُ http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86643&goto=newpost Wed, 26 Mar 2014 17:44:55 GMT
اسم عبري معناه "شرقي" وهو ابن إسماعيل الأخير (تك 25: 15 و 1 أخبار 1: 31). وقد سكن شرقي الأردن (تك 25: 18).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86643
رَمَلْيا http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86267&goto=newpost Tue, 25 Mar 2014 14:15:11 GMT
اسم عبري معناه "منّجم أو العرّاف الذي ليهوه" وهو أبو فقح الذي فتن على فقحيا ملك إسرائيل وقتله (2 مل 15: 25).



]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, الخير والشر http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=86267
حَطُّوش رأس بيت أب http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=85993&goto=newpost Mon, 24 Mar 2014 13:55:58 GMT
اسم عبري معناه "مجتمع":
رأس بيت أب، من بني داود، رجع مع عزرا أورشليم (عزرا 8: 2).


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, عادل http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=85993
يُوئيل النبي ابن فثوئيل http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=85420&goto=newpost Sat, 22 Mar 2014 16:17:19 GMT
اسم عبري معناه "يهوه هو الله" وهو اسم:
ابن فثوئيل وأحد الأنبياء الصغار، وكاتب سفر يوئيل. ولا يعرف عنه أكثر مما يعلنه سفره.
كان ذا مواهب ممتازة وبصيرة وقادة. ويظن أن اليهودية، ولاسيما أورشليم، كانت مسرحًا لأعماله.

* يُكتَب خطأ: يو ئيل، يؤيل، يؤئيل.


]]>
شخصيات من الكتاب المقدس, يوسف نادي http://www.jesus2us.com/showthread.php?t=85420